نــــبـــذة

يقبل علينا شهر رمضان، شهر التوبة والغفران، ينتظره كل المسلمين بشغف لوضع أوزارهم المنهكة و لوقوف بجانب بعضهم. موقف يعبر أن المسلم ليس وحيدا، إنما هو جزء من رابطة كبيرة واحدة هي رابطة الاسلام لله وحده. تفيض المساجد بروادها و تزدهر المساجد المقدسة بمن يشد الرحال إليها ليكسب أجور مضاعفة، و ليس المسجد الأقصى عن ذلك بقصي فعلى الرغم من اغلاقه في وجه المسلمين يصر أهل القدس و ما جاورها ألا يتركوا الأقصى وحيدا، فيقبلون اليه إلى أن يصل مرتادوه الى 250000 مصل في رمضان. يقابلهم الاحتلال بالابعاد و تنظيم الاقتحامات و منع أشغال التعمير ما يسبب نقصا فادحا في الخدمات الموفرة لزواره مثل سقيا الماء وغيرها. و نقابلهم نحن في البراق بإذن الله بتوفير الإفطار و السقيا و كل المشاريع التي قد ترسم ابتسامة على وجوههم وتبعث السكينة والطمأنينة في قلوبهم .

كسوة العيد
كسوة العيد

سيتم توزيع كسوة العيد على أطفال البلدة القديمة وعوائلهم في القدس أيام عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك.

التفاصيل
الطرد الغذائي
الطرد الغذائي

تسعى جمعية البراق الى تحقيق التوازن المعيشي للعائلات الفقيرة في البلدة القديمة من خلال تنفيذ مشروع توزيع الطرود الغذائية على العائلات الفقيرة في البلدة القديمة، حيث يتم توزيع الطرود الغذائية عليهم خلال شهر رمضان

التفاصيل
سقيا الماء
سقيا الماء

تتوفر خدمة سقيا المياه المقدمة في المسجد الحرام والمسجد النبوي ويتم بذل جهود جبارة لأجل خدمة ضيوف الرحمن ولذلك كان من الأولى أن توفر هذه الخدمة في المسجد الأقصى نظرا لشدة احتياجه لها وللظرف الخاص الذي يمر به ولذلك تسعى

التفاصيل
زكاة الفطر
زكاة الفطر

تقوم جمعية البراق بعد دراسة وضع العائلات المقدسية القاطنة في البلدة القديمة وتحديد الأكثر احتياجا بتوزيع زكاة الفطر عليهم عينا أو نقدا ،

التفاصيل